المواضيع الأخيرة
هل الله ضعيف ؟ الأحد أكتوبر 15, 2017 9:39 pmAdmin
فيلم الكارتون انا فهلوي 2017الأحد أكتوبر 15, 2017 9:38 pmAdmin
هل الله متكبر ؟الأحد أكتوبر 15, 2017 9:32 pmAdmin
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية

ماري  كورسات  مكرم  


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Amira
مشرف عام
مشرف عام
عدد المساهمات : 1050
تاريخ التسجيل : 01/02/2013

دعوى تطالب بإلزام الرئيس بالاعتراض رسميا على سد النهضة الإثيوبى

في السبت يونيو 01, 2013 11:00 pm





قام نبيل فرج المحامى، برفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس
الدولة، طالب فيها بإلزام الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وحكومته
بالاحتجاج والاعتراض رسميا على مشروع سد النهضة الإثيوبى بالطرق القانونية
والدولية .

حملت الدعوى رقم 52075 لسنة 67 قضائية واختصمت الدكتور محمد مرسى رئيس
الجمهورية والدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير
الرى بصفتهم.

قالت الدعوى، إن الشعب المصرى استيقظ صباح الثلاثاء 28 مايو على خبر تناقله
الإعلام عن احتفال الشعب الإثيوبى بالبدء فعليا فى تنفيذ سد ( النهضة)،
واتخذت الحكومة الأثيوبية أولى خطوات التنفيذ الفعلى بتحويل مجرى النيل
الأزرق دون أخذ موافقة الحكومة المصرية ودون مراعاة المواثيق والعهود
الدولية.

وأوضح، وأن رد فعل الحكومة جاء مخيبا لآمال الشعب المصرى فى الحفاظ على
حقوقه التاريخية والشرعية التى منحها الله لمصر لتأتى ردود أفعال الحكومة
دون مستوى الحدث.

وذكرت الدعوى، أن عمليات توليد الكهرباء معرضة بسبب السد الإثيوبى للتوقف
فى قدرات السد العالى، كما أن خمسة ملايين فلاح معرضين للتشرد وقد يتم
تبوير أكثر من ثلاثة ملايين فدان بخسارة لمصر قدرها 20% على كل مستويات
الزراعة والكهرباء والمياه، لافتا إلى أنه فوجئ فى تاريخ 30 مايو بتصريحات
للمسئولين تشير إلى عدم اتخاذهم القرار السليم بشأن ما اعلنته الحكومة
الإثيوبية، وأنه لاي صح للحاكم أن يفرط فى الحقوق التاريخية للشعوب لأنها
متعلقة بحقوق الشعب فى الحياة.

وأشارت الدعوى إلى البروتوكولات الدولية الموقعة بشأن مياه نهر النيل بداية
من المادة الثالثة من البروتوكول الموقع بين بريطانيا وإيطاليا فى 1891
بعدم إنشاء أى سدود على نهر "عطبرة" الذى يصب فى مياه النيل اعتبارا بأن
إيطاليا كانت صاحبة السيادة على الحبشة فى تاريخ توقع البروتوكول إضافة إلى
المعاهدات الموقعة بين بريطانيا وأثيوبيا فى 15 مايو 1902 والتى خلصت إلى
عدم إنشاء أى سدود على النيل الأزرق أو بحيرة تانا إو نهر السوباط.

كما استندت الدعوى إلى المذكرات المتبادلة بين بريطانيا وإيطاليا عام 1925
واتفاقية مياه النيل الموقعة عام 1929 بين مصر وبريطانيا بالنيابة عن
السودان وكينيا وتنزانيا وأوغندا والتى تحرم إقامة أى مشروع على النهر
وروافده إلا بموافقة مصر، بررت الدعوى مطلبها بالإشارة إلى الاتفاق الموقع
بين الرئيسين المصرى السابق والإثيوبى فى 1 يوليو 1993، والذى وضع إطارا
عاما للتعاون بين الدولتين لتنمية موارد مياه النيل وهو الاتفاق الذى تضمن
ببنوده امتناع الطرفين عن أى نشاط يؤدى إلى إلحاق الضرر بمصالح الطرف
الآخر.








******************** التوقيع ********************

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى